منتديات ملاك وردي

حينما تدق الأجراس .. كل شي يرحب بك

كل شي يتبسم ويتوهج فرحا بقدومك

كل شي ينمق عبارات الترحيب

ويصوغ كلمات الحب لوجودك

كل شي ينتظر مشاركاتك

وقلمك الرائع وابداعاتك

كل شي يردد حياك الله

إدارة منتديات ملاك وردي

أهلا وسهلا بك يا زائر في منتديات ملاك وردي .. { يمنع تسجيل الذكور}

المواضيع الأخيرة

» قناة المنتدى على اليوتيوب
الخميس يوليو 04, 2013 9:04 am من طرف ملاك وردي

» انشودة حب وغرام للمنشد سلوم السلوم
الأربعاء يونيو 26, 2013 9:39 am من طرف ملاك وردي

»  الأم [هل تعرف ما هي الام و ما حقها اتجاهك و ما حقك اتجاها تفضل هنا و انت تعرف]
الأربعاء يونيو 26, 2013 9:12 am من طرف ملاك وردي

» توبيكاات رووععععه
الإثنين ديسمبر 17, 2012 7:51 pm من طرف مشمش

» فُلَتُيّ وِهِبّـآلَيّ وِرجَ ـتُيّ مِتُمِيّزَيّنٌ عَ ـنٌ بّـآقَيّ آلَبّـشّـر
الأربعاء نوفمبر 21, 2012 1:59 am من طرف ((همس المشااعر))

» بنات تعالوا هنا بسسسررعه
الأحد أغسطس 26, 2012 4:30 pm من طرف مشمش

» ارجوو من الجميع الدخوول
الأحد أغسطس 26, 2012 4:19 pm من طرف مشمش

» ( مُسابقه أفضل تصْميم لِِرمضان )
الإثنين يوليو 30, 2012 4:36 am من طرف ملاك وردي

» عبارات جميلة جداً باللغة الإنجليزية
الثلاثاء يوليو 24, 2012 4:45 am من طرف شعاع الامل

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    نص الرساله" (إسم حبيبتي) في رحمة الله..

    شاطر
    avatar
    ملاك وردي
    Admin

    تاريخ التسجيل : 21/09/2009
    عدد المساهمات : 1479
    انثى العمر : 22
    تقييم الأعضاء لك : 25
    نقاط : 28918

    بطاقة الشخصية
    منتديات ملاك وردي: ممتاز

    88 نص الرساله" (إسم حبيبتي) في رحمة الله..

    مُساهمة من طرف ملاك وردي في السبت يناير 22, 2011 9:57 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    جالساً في مكتب عمّي العتيق المليئ بالغبار المتراكم.. داخل مكتبته...
    على كرسيّه البني الفاخر الفائح برائحة الزمن..
    أتخيلكي في كلّ مكان مبتسمه.. كآخر مرّه رأيتك فيها..
    فأنظرُ إلى ذلك الجدارِ المُظلم.. فأخرجُ من عينيّ أشعّة "ذكرياتيّه" أعادت ذكرياتي معك
    ولكن بالأبيض والأسود.. وأنتي كنتي الشئ الوحيد الأبيض في ذلك الشريط !
    لم أعرف لماذا اللون الأبيض.. لكن ستعرفون في نهاية قصّتي !
    اللآن...
    أشعّة الشمس تتسلّل في المكتبه من تلكَ النافذة الغير مغلقة بإحكام على أماكن معيّنه.. لكن بشكل لافِت للنظر !
    فأشعّة الشمسْ تتّجه إلى عيني تآره وإلى 5 أماكن أخرى تآرةً أخرى !
    حرّكني الفضول..
    فأغلقتُ الأنوار الكهربائيّه كي أرى تِلك الاشعّه بوضوح..
    ذهبتُ للمكان الأول فوجدُت شعاعً يُحيط حرف الـ "و" في عنوان كتاب.
    ذهبت للمكان الثاني فوجدتُ شعاعً يُحيط حرف الـ "ج" في عنوان كتاب آخر.
    ذهبت للمكان الثالث فوجدتُ شعاعً يُحيط حرف الـ "د" في عنوان كتاب آخر !
    فتوقّفت !
    عرفتُ إلى ماترمي تِلك الحروف !
    فأنزلتُ عينيّ أبكي فرحاً !
    فهنالك قوّة في السماء رَسمَت لي إسمك بضوء الشمسْ !
    لينعكس كما يعكسهُ القمر.. لكن هنا عكستها حروفُكِ
    ..
    بعَد لحظاتٍ من ضيقِ التنفّس.. فكنتُ أبكي وأستنشق غبارً !
    لاحظتُ رسماً مألوفا في الارضيّه الغبيره المليئه بطبعات الأقدام !
    صعدتُ إلى أعلى درج في المكتبه كي أرى بوضوح !
    رأيتها ! .. نعم رأيتُ رسمةَ حبيبتي منعكسةً على الارضيّه ..
    ولكن !
    مغطّاةً بكِفنٍ أبيضَ قُبيل ناسٍ ليس لهم ملامح !
    بدأت أتنفّس بشكلٍ سريع حتى أصبحتُ كلّي عتيقا !
    فأغمي علي فوقعت من أعلى ذلك الدرج على راسي !
    بعد لا أعرف كم من الوقت..
    أستيقظت..
    كنـتُ أنزف دماً .. ولم أأبه بذلك !
    ذهبت لأرى آخر حرفين كانت عليهما أشعةْ الشمس !

    فكانا "ن" ثم "ا" .. عكساً تمامً لما كنتُ متوقعاً !!!!
    قْبْل أن حتى أفكّر بما يجبُ أن أفكر .. أتتني رسآله ...
    نغمت وصولها كانت النغمه التي وضعتها لها...حبيبتي
    قلبي بدأ ينبض نبضاً حطّم قفصي الصدري.. فبدأ يصطدمّ بعنف بين هنا وهناك
    شآرباً مِن زُجاجةِ الألم:
    بدأ الدمع يستعدّ للحظةْ إنطلاقه...
    فتحت الرساله والجوّال يهتزّ في يدي...
    نص الرساله" (إسم حبيبتي) في رحمة الله"
    ...
    ...
    ...
    أنا اللآن في العنآية المركّزه أكلكم في آخرِ لحظاتِ حياتي...
    فالأطباء يقولون أن حالتي ميئوسٌ منها... فجسمي نفسهُ يرفضُ أدويتهم الغريبه والدخيله...
    فجسمِي كان يتغذّى ليسعدها..واللآن وبعدما توّفي ضمير "ها" أصحبت الكلمة "يسعد" .. واصبحت ملك لا أحد..
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    جالساً في مكتب عمّي العتيق المليئ بالغبار المتراكم.. داخل مكتبته...
    على كرسيّه البني الفاخر الفائح برائحة الزمن..
    أتخيلكي في كلّ مكان مبتسمه.. كآخر مرّه رأيتك فيها..
    فأنظرُ إلى ذلك الجدارِ المُظلم.. فأخرجُ من عينيّ أشعّة "ذكرياتيّه" أعادت ذكرياتي معك
    ولكن بالأبيض والأسود.. وأنتي كنتي الشئ الوحيد الأبيض في ذلك الشريط !
    لم أعرف لماذا اللون الأبيض.. لكن ستعرفون في نهاية قصّتي !
    اللآن...
    أشعّة الشمس تتسلّل في المكتبه من تلكَ النافذة الغير مغلقة بإحكام على أماكن معيّنه.. لكن بشكل لافِت للنظر !
    فأشعّة الشمسْ تتّجه إلى عيني تآره وإلى 5 أماكن أخرى تآرةً أخرى !
    حرّكني الفضول..
    فأغلقتُ الأنوار الكهربائيّه كي أرى تِلك الاشعّه بوضوح..
    ذهبتُ للمكان الأول فوجدُت شعاعً يُحيط حرف الـ "و" في عنوان كتاب.
    ذهبت للمكان الثاني فوجدتُ شعاعً يُحيط حرف الـ "ج" في عنوان كتاب آخر.
    ذهبت للمكان الثالث فوجدتُ شعاعً يُحيط حرف الـ "د" في عنوان كتاب آخر !
    فتوقّفت !
    عرفتُ إلى ماترمي تِلك الحروف !
    فأنزلتُ عينيّ أبكي فرحاً !
    فهنالك قوّة في السماء رَسمَت لي إسمك بضوء الشمسْ !
    لينعكس كما يعكسهُ القمر.. لكن هنا عكستها حروفُكِ
    ..
    بعَد لحظاتٍ من ضيقِ التنفّس.. فكنتُ أبكي وأستنشق غبارً !
    لاحظتُ رسماً مألوفا في الارضيّه الغبيره المليئه بطبعات الأقدام !
    صعدتُ إلى أعلى درج في المكتبه كي أرى بوضوح !
    رأيتها ! .. نعم رأيتُ رسمةَ حبيبتي منعكسةً على الارضيّه ..
    ولكن !
    مغطّاةً بكِفنٍ أبيضَ قُبيل ناسٍ ليس لهم ملامح !
    بدأت أتنفّس بشكلٍ سريع حتى أصبحتُ كلّي عتيقا !
    فأغمي علي فوقعت من أعلى ذلك الدرج على راسي !
    بعد لا أعرف كم من الوقت..
    أستيقظت..
    كنـتُ أنزف دماً .. ولم أأبه بذلك !
    ذهبت لأرى آخر حرفين كانت عليهما أشعةْ الشمس !

    فكانا "ن" ثم "ا" .. عكساً تمامً لما كنتُ متوقعاً !!!!
    قْبْل أن حتى أفكّر بما يجبُ أن أفكر .. أتتني رسآله ...
    نغمت وصولها كانت النغمه التي وضعتها لها...حبيبتي
    قلبي بدأ ينبض نبضاً حطّم قفصي الصدري.. فبدأ يصطدمّ بعنف بين هنا وهناك
    شآرباً مِن زُجاجةِ الألم:
    بدأ الدمع يستعدّ للحظةْ إنطلاقه...
    فتحت الرساله والجوّال يهتزّ في يدي...
    نص الرساله" (إسم حبيبتي) في رحمة الله"
    ...
    ...
    ...
    أنا اللآن في العنآية المركّزه أكلكم في آخرِ لحظاتِ حياتي...
    فالأطباء يقولون أن حالتي ميئوسٌ منها... فجسمي نفسهُ يرفضُ أدويتهم الغريبه والدخيله...
    فجسمِي كان يتغذّى ليسعدها..واللآن وبعدما توّفي ضمير "ها" أصحبت الكلمة "يسعد" .. واصبحت ملك لا أحد..




    _______ توقيعي __________






    ​ولأني أجهل الغيب يالله إجعل القادم لي خيراً ولآتعسر لي أمراً ..*
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 7:28 pm